منظمة أرضي تعمل على جذب الأمهات اللواتي يعانين من مشاكل وصعوبات في تربية أبنائهن

منظمة أرضي تعمل على جذب الأمهات اللواتي يعانين من مشاكل وصعوبات في تربية أبنائهن

منظمة أرضي تعمل على جذب الأمهات اللواتي يعانين من مشاكل وصعوبات في تربية أبنائهن

تواجه العديد من الأمهات تحديات كبيرة فيما يتعلق بتعليم أبنهائهم بسبب عدة أسباب رئيسية تتعلق بالتأثيرات السلبية التي واجهوها في سوريا و التي تسببت في نقص فرص حماية ورعاية الأطفال ودعم الأهالي ليصبحوا مؤهلين وقادرين على رعاية أفضل لأطفالهم ، أيضا العوامل الداخلية في داخل المنزل التي أثرت جميعها على رفاهية الأطفال والمراهقين ، بما في ذلك الاختلافات الزوجية ، والعنف القائم على النوع الاجتماعي ، والعنف ضد الأطفال ، والأزمات الصحية ، والكوارث ، والصراعات المستعرة بالقرب من المجتمعات المحلية. وقد أدت هذه المشاكل إلى إنهيار العديد من النظم والهياكل الاجتماعية التي كانت توفر في السابق بيئة منزلية آمنة للأطفال والشباب.

حاليا ، العديد من الشباب لا يشعرون أنهم مدعومون أو متفهمون من قبل والديهم ، وفي بعض الأحيان ، لم تعد البيئات المنزلية آمنة أو محبة بسبب الصراع الداخلي المتأثر بالحروب.

ندرك في أرضي تأثير ذلك الصراع على المجتمعات المحلية والعائلات ، ونعمل حاليا مع منظمات محلية تهدف إلى جذب الأمهات اللواتي يعانين من مشاكل وصعوبات في تربية أبنائهن ، لدعم قدراتهن على تحديد وتحليل هذه المشكلات حتى يتمكنوا من معالجة المشكلات بطرق صحية ومحبة تتجه في صالح أطفالهم.

يساعد المعهد في توفير دورات تثقيفية تعليمية للأمهات اللواتي لم يحصلن على فرص تعليمية كافية لمساعدتهن على تعليم أطفالهن في المنزل ، وتوفير دورات تدريبية للأمهات اللواتي يرغبن بالتعلم. مهنة تمارس في المنزل لتأمين الدخل دون الاضطرار إلى مغادرة المنزل ، بالإضافة إلى إقامة جلسات دعم للأمهات اللواتي يعانين من مشاكل فيزيولوجية شخصية ، وصدمات ، وتعب من تبعيات الحرب ، حتى يتمكنوا من إعطاء الأولوية
لصحتهم ورفاهيتهم ، لتوفير رعاية أفضل ودعم نفسي لأطفالهم وعائلاتهم.

 

Share:

Leave a Reply